مؤسسة تعاون لحل الصراع تطلق حملة كلنا للوطن
مؤسسة تعاون لحل الصراع تطلق حملة كلنا للوطن

أطلقت مؤسسة تعاون لحل الصراع حملة كلنا للوطن ، الرامية إلى مساندة توجهات الحكومة الفلسطينية في مواجهة جائحة كورنا وتخفيف الآثار الإقتصادية والإجتماعية الناجمة عن هده الجائحة .

وجاء إطلاق هده الحملة تماشياً مع نداءات فخامة الرئيس الفلسطيني أبو مازن ، ودولة رئيس الوزراء الدكتور محمد اشتية ، على ضرورة التكامل الاجتماعي بين القطاعات الثلاث الحكومي والاهلي والخاص من أجل دعم ومساندة المجتمع الفلسطيني لتجاوز هدا الوباء.

وأفاد السيد محمد خلايلة رئيس مجلس إدارة مؤسسة تعاون لحل الصراع ، أن هذه الحملة جاءت استجابة للمسؤولية الإجتماعية لمؤسسة تعاون لحل الصراع كمؤسسة وطنية تهدف الى خدمة المجتمع الفلسطيني في المناحي الاجتماعية والاقتصادية تعزيزاً لدور منظمات المجتمع المحلي وتحقيقا لمبدأ التكافل الإجتماعي .

كما أكد خلايلة على أن الحملة في مرحلتها الأولى ستشمل توزيع مساعدات طبية للجان الطوارىء والاجهزة الامنية والمجالس المحلية في أكثر من عشرين موقعاً في القرى الفلسطينية ، إضافة إلى إطلاق منصة قضايا الإعلامية وإطلاق سلسلة من الأفلام والنشرات التوعوية حول التثقيف الصحي والإجتماعي و قضايا المواطنة والهوية وحقوق الإنسان ونبذ العنف إضافة إلى سلسلة أوراق تقدير موقف اقتصادية واجتماعية في ظل جائحة كورونا ، مؤكدا على ان مؤسسة تعاون لحل الصراع ستجير كافة امكانياتها في سبيل التصدي للوباء داعياً كافة منظمات المجتمع المحلي أن تأخد ادوراها الحقيقية في مواجهة الأزمة.

هذا ومن المفترض أن تشمل الحملة لاحقاً أن تعمل المؤسسة مع شركائها من المؤسسات القاعدية اطلاق برنامج مساعدات إنسانية خاصة للمناطق المهمشة والعائلات المحتاجة.